Archive | September, 2010

وقوف متكرر

19 Sep

لبنان 75

حاجز.. زلمتين

بارودة ع كتف الأول
وفرد ع خصر التاني، نافخو

وعشر عيون خلف كل ساتر

كلمة وحدة:
هويّتكّ

وكلّك ع بعضك حقّك خرطوشة…

لبنان 010

بناية وزلمتين

فاتحه، سيف، صليب.. بعقد مزيّن رقبتو

المنطقة داعمتو
وعشر عيون ع كل شبّاك

سؤال واحد!
من وين حضرتكن؟

وكلّك ع بعضك ما بتسوى لبطة

Advertisements

فتات نفس حطمها اليأس II خطر ورشة

6 Sep

لا تقترب

سأمتصك.. وأستنزف قواك

سأتحداك وأهزمك

..

لا تقترب

سأضرم النار في الجسد أوّلاً.. ثم القلب

ولن أكون لك..

فأنا لست لي

..

سأسرق عينيك وأبحث بهما عن نفسي

لا تقترب،

لن أترك لك سوى ذكرى

ورعشة خائنة

وإعلم أنّي لن أحب، فأنا لا أملك القلب

ولا تنتظرني.. فلن تصل إلى موتك المشتهى،

جسدي مجرّد رداء..

وهو أيضاً ليس لي

يتبع

فتات نفس حطمها اليأس I

1 Sep

إبتعدي عنّي قليلاً كي ألملم شتات نفسي

تقولين أني أؤلمك
تكرهينني أنا عندما أكون أنا..
وأنا سئمت الأقنعة.
تعبت من الإبتسام وكأن شيئاً لم يكن

أخاف المستقبل عندما أرى فيه ماضيك
وكم أوّد أن أمحي نظرة الحزن من عينيك
وتبعديني

كلّما مددت لك يدي تحرقيني بآتون تسمّيه حبّاً

عرفتك طوال حياتي ولا أعرفك
أحاول فهمك وتكرهين ذلك.. تلك مهنتك تقولين.. نلك مهمتك.
ثم تطالبيني بالحديث عمّا مضى.. وأنت لا تريدين السماع
والكلمات تستنزفني.. تلقي بي إلى العدم..

إلى اللامكان

وأحتجز هناك بالحب
يكبّلني
يثقل القلب..
يلغي  حقيقتي
يلغيني

أحبيني كما يحب رمل الشاطئ بحره، موجةً موجة
يمتصّ منها ما يكفيه ليرطب حرّ قلبه… فقط
يعانقها بنهمٍ ويتركها.. لتعود

إبتعدي قليلاً.. قليلاً فقط
فأنا قد فرغت من العواطف
غضبي بات يملؤني
ويملؤني بكل أسباب الرحيل..


لا تدعيني أرحل
خذيني بعينيك دون شروط

تلاحقني الرغبة بالبكاء كظلّي.. ولا مفر
تجتاحني..
تهزّني كبرق السحاب.. لا تمطر

ولا أريد سوى الركون إلى سلام يديك

لا خلاص لي إلا في الهروب من حبك!

لا خلاص لي إلا في حبك!